“ديلي ميل” تفجّر مفاجأة كبيرة وتكشف تفاصيل مكالمة استمرت حتى الـ4 فجراً “زلزلت” القصر الملكي في السعودية

شارك بالموضوع
صورة العضو الشخصية
سلام
1000+ كاتب
1000+ كاتب
مشاركات: 3286
اشترك: الاثنين يوليو 02, 2012 3:55 pm

“ديلي ميل” تفجّر مفاجأة كبيرة وتكشف تفاصيل مكالمة استمرت حتى الـ4 فجراً “زلزلت” القصر الملكي في السعودية

ارسال عن طريق سلام » الخميس إبريل 12, 2018 6:51 pm

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريراً حصرياً تطرقت فيه إلى كواليس “محادثات سرية” تمت بين ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وصهر ترامب، جاريد كوشنر، عن كواليس احتجاز أمراء والإطاحة بآخرين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بأنها ضمن الدائرة المقربة من ولي العهد السعودي، قولهم إن “محمد بن سلمان تباهى في أكثر من مناسبة بعلاقته الوثيقة مع صهر ترامب وكبير مستشاريه، وكيف أنه تمكن بذكائه أن يجعل كوشنر يمرر له معلومات استخباراتية سرية”.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك المعلومات سبقت بصورة مباشرة حملة مكافحة الفساد في المملكة، والتي تضمنت احتجاز عدد من الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال البارزين، ووصفت حينها بأنها زلزلت القصر الملكي.بحسب ما ذكرت “سبوتنيك”

ونفى كوشنر من خلال محاميته آبي لويل، كل تلك الإدعاءات ووصفتها بأنها “قصص زائفة، خاصة وأن كوشنر يدرك جيدا القواعد التي تحكم المعلومات السرية، ويسير وفقها دوما”.

وكان البيت الأبيض قد اتخذ منذ فترة قرارا بحجب الإفادة اليومية الخاصة بالاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي أيه”، والتي تتضمن معلومات سرية يطلع عليها الرئيس الأمريكي فقط، بعدما علمت إطلاع كوشنر عليها في أكثر من مناسبة، وربما كانت هي الوسيلة التي حصل صهر ترامب من خلالها على المعلومات التي تم تسريبها إلى ولي العهد السعودي، بحسب تقرير نشرته في وقت سابق مجلة “ذا إنترسبت”، حتى أنه قال حينها: “كوشنر الآن بات في جيبي”، وهو ما نفاه ابن سلمان في وقت لاحق.

ولكن المصادر أكدت لـ”ديلي ميل” أن “ابن سلمان أخبر دائرته المقربة أنه حصل على معلومات استخباراتية من كوشنر، تضمنت معلومات حول من هم الخونة داخل القصر الملكي”.

وتابعت “ولي العهد قال: جاريد منح لي قائمة بأسماء من تتنصت عليهم الولايات المتحدة، وتعتقد أنهم أعداء لي، ويسعون إلى تدميري، وقال لي صراحة: هؤلاء هم أعداؤك”.

وقالت المصادر أيضا إن “ابن سلمان يتفاخر بالتغير الكبير، الذي حدث في علاقته مع البيت الأبيض، حتى قال للمقربين منه إن محادثته الهاتفية مع جاريد كوشنر، استمرت حتى الساعة 4 فجرا، وأسفرت في النهاية على حصوله على قائمة كاملة بالأمراء الخونة من جاريد”.

وتابع المصدر:”جلسوا لساعات عدة مع بعضهم البعض، ووضعوا حرفيا خريطة لمستقبل المنطقة بأكملها، وهذا هو سبب استمرار المكالمة حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي، ومن ثم أكملوا الجلسة بعد ظهر اليوم التالي”.

أوضحت الصحيفة البريطانية أن “المعلومات الاستخباراتية” التي قدمها كوشنر لولي العهد، كانت ناتجة عن “تنصت أمريكي على محادثات هاتفية بين العائلة المالكة كانت في فنادق بالعاصمة البريطانية لندن، وفي مدن أمريكية كبرى، وعلى يخوت بالقرب من مونت كارلو في منتجعات مخصصة للأثرياء فقط”.

وقال مصدر آخر لـ”الديلي ميل” إن كوشنر قدم خلال زيارته إلى الخليج نسخة كاملة من المعلومات الاستخباراتية الواردة في الإحاطة الإعلامية اليومية الاستخباراتية المقدمة لترامب



شارك بالموضوع