إرسال قوات باكستانيه لحماية المهلكه السعودية؟

ضيف

إرسال قوات باكستانيه لحماية المهلكه السعودية؟

ارسال عن طريق ضيف » الجمعة فبراير 16, 2018 11:28 pm

صورة

يجري الحديث مؤخرا عن إجراء باكستان محادثات مع السعودية بشأن إرسال قوات قتالية لحماية المملكة، وسط تنامي المخاوف بشأن تهديدات مسلحي داعش وميليشيات الحوثيين لأمن وأراضي السعودية.

وتتضمن الخطة المفترضة، إرسال باكستان لقوات عسكرية بناء على طلب من الرياض، تهدف إلى جعل القوات بمثابة قوة استجابة لحالات الطوارئ.

وبحسب تقرير لصحيفة “ذا ناشيونال”، لطالما تمتعت السعودية بعلاقة عسكرية وأمنية وثيقة مع إسلام آباد، حيث يتم إرسال قوات من جيش باكستان بصورة منتظمة لتدريب الجنود السعوديين، وعلى الرغم من عدم إعلان المملكة عن أعداد تلك القوات، إلا أن الخبراء يقولون إن هناك ما لا يقل عن 70 ألف باكستاني يعملون في الخدمات العسكرية السعودية بانتظام.
•السعودية تعتبر حظر ترامب للسفر “شأنًا داخليًا”.. وهذه نتائج اجتماع الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي
•روسيا تكشف عن صفقة سلاح محتملة مع السعودية والكويت

أوقات التوتر
لكن السعودية لا تطلب إرسال القوات الباكستانية المقاتلة إلا في أوقات التوتر المتزايدة بالمملكة، حيث أُرسلت القوات الباكستانية للسعودية في العام 1979 بعد الهجوم الذي تعرض له الحرم المكّي في مكة المكرمة، على يد مجموعة متطرفة تابعة لتنظيم القاعدة، ومن ثم بعد الثورة الإيرانية التي قامت في العام نفسه.

كما استقرت القوات الباكستانية في السعودية خلال حرب الخليج الأولى، عند تصاعد المخاوف حول هجوم صدام حسين على المملكة، وتم إرسال القوات الباكستانية عندما كثفت القوات الأمريكية عملياتها لسحق تنظيم القاعدة في العراق، ما أثار المخاوف من أن يقوم المتطرفون بالهروب عبر الحدود السعودية.
وطبقا لتقرير الصحيفة، أكد مصدر عسكري باكستاني رفيع المستوى، طلب السعودية في الوقت الذي شدد فيه على أن القوات لن تعبر الحدود إلى اليمن، مؤكدا أن القوات ستبقى على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي تهديد أمني داخلي كبير أو حادث إرهابي.
ويأتي هذا التطور مع تصريح مصدر باكستاني آخر، بأنه ما يزال في مرحلة التخطيط، في ظل وقت حساس تمر به العلاقات السعودية مع إسلام آباد.



صراع طائفي
ففي العام 2015 ،صوت البرلمان الباكستاني برفض طلب السعودية لانضمام باكستان إلى التحالف العربي في اليمن، واختار البرلمان الباكستاني حينها الموقف المحايد وعدم الاشتراك في الصراع اليمني، خشية أن يؤدي ذلك إلى إفساد جهودهم التي تهدف لتحقيق التوازن بين العلاقات مع المملكة وإيران.

وقال الخبير في العلاقات بين باكستان ودول مجلس التعاون الخليجي في الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في إسلام آباد رفعت حسين إن “باكستان لا تريد التورط في صراع طائفي لأن ذلك سيؤدي إلى زعزعة وحدة الجيش الباكستاني”.

وفي ذلك الوقت كان الجيش الباكستاني قلق من أي تورط في حرب خارجية، لأن قواته كانت مشتتة في قتال حركة طالبان الباكستانية.

وطبقا لما ذكرته صحيفة “ذا ناشيونال”، فإن مسؤول باكستاني آخر أكد على أن إرسال القوات الباكستانية، يهدف إلى ضمان الأمن السعودي الداخلي الذي يعد من مصالح إسلام آباد الأساسية، وأن باكستان لن تفعل أي شيء يمكن أن ينظر إليه على أنه انحياز في التنافس الإقليمي بين طهران والرياض.
•إيران: مفاوضات الحج مع السعودية في مراحلها النهائية
•مسؤول أمريكي: الصين تسعى للتوسط بين السعودية وإيران لعزل واشنطن

ومنذ ذلك الحين استمر النقاش في إسلام آباد حول ما إذا كان سيُسمح للجنرال المتقاعد شريف بقيادة التحالف الإسلامي العسكري الذي تقوده السعودية، وحول تورط القوات الباكستانية، وبحسب ما ورد فإن الجنرال شريف قام بوضع شروط قبل توليه هذا المنصب بما في ذلك لعب دور الوسيط بين المملكة العربية السعودية وإيران.

وأنهت صحيفة “ذا ناشيونال” تقريرها بقولها إنه “إذا تم إرسال الفرقة القتالية الباكستانية إلى السعودية، فلن تكون بمثابة جزء من التحالف العسكري الإسلامي، لكن بمثابة علامة على وجود تحسن ملحوظ في العلاقات بين باكستان ودول الخليج العربي، منذ تدهورها في العام 2015”.
ارم نيوز.



ضيف

Re: إرسال قوات باكستانيه لحماية المهلكه السعودية؟

ارسال عن طريق ضيف » السبت فبراير 17, 2018 1:30 pm

الحوثيون والعفاشيون داعسون على رؤوسكم بالزنوبه :lol:
وهذا مازال ينبح على قطر !
زودها وخلها دبل ثري او فور
600 او 800 جيب واحمى الجنوب من الحوثيين والعفاشيين. :D
بدلا من مرتزقه رفيق وصديق وزول ! :mrgreen:

صورة

ضيف

Re: إرسال قوات باكستانيه لحماية المهلكه السعودية؟

ارسال عن طريق ضيف » الاثنين فبراير 19, 2018 6:55 am

إرسال قوات إلى السعودية يثير أزمة داخل باكستان
ذكرت إذاعة «صوت أميركا» أن قرار باكستان بإرسال قوات عسكرية إلى السعودية أشعل نقداً داخلياً، لما يشكله ذلك من انتهاك قرار برلمان إسلام آباد بالوقوف على الحياد من الصراع اليمني، لافتة إلى أن إرسال قوات باكستانية لمساعدة النظام السعودي سيسبب مشاكل دبلوماسية لها مع جيرانها.
أوضحت الإذاعة الأميركية، في تقرير منشور على موقعها، أن البرلمان الوطني الباكستاني تبنّى قراراً بالإجماع العام في 2015 يؤكد فيه «حياد» إسلام آباد في الصراع اليمني، داعياً الحكومة إلى توظيف العمل الدبلوماسي لحل الأزمة.
عواقب وخيمة
ويرتكز في السعودية ما يقرب من 1200 جندي باكستاني بشكل دائم لأغراض التدريب، لكن الإعلان قبل أيام عن إرسال «فرقة من الجنود» في مهمة تدريبية واستشارية للسعودية، يشير إلى أن الجيش الباكستاني سيرسل ما يقرب من 10 آلاف آخرين.
وأشار التقرير إلى أن مشرعين باكستانيين انتقدوا حكومتهم لانتهاكها قرار البرلمان «واتخاذها خطوات أحادية تضر بالدولة الباكستانية».
ولفت إلى أن السناتور فرحة الله بابر -العضو البارز في المعارضة الباكستانية- قد بدأ مناقشة في البرلمان حول قرار إرسال قوات من الجيش للسعودية، وحذّر من «عواقبه الوخيمة» على باكستان.
وانتقد السناتور بابر -من حزب الشعب المعارض- بيانات وزارة الخارجية الباكستانية، وعزاها إلى محاولة تبرير نشر قوات للمشاركة العسكرية في الصراع اليمني لصالح السعودية.
وذكر التقرير أن الجدل الذي أثاره بابر دعا رئيس البرلمان إلى استدعاء وزير الخارجية لتوضيح أسباب إرسال جنود للسعودية.
قرار الجيش
من جهة أخرى، انتقد أعضاء المعارضة الباكستانية في مجلس النواب الباكستاني القرار أيضاً وطلبوا إيضاحات حوله لضمان عدم «خرق» إرسال جنود للسعودية لقرار البرلمان بالبقاء بعيداً عن الصراع في الجزيرة العربية.
وتعتقد النائبة شيرين مازاري -من حزب «تهريك أي انصاف»- المعارض أن إرسال القوات لن يكون له جدوى؛ لأن «السعودية نفسها غارقة في الصراع اليمني ولا تستطيع تحقيق أية نتائج نهائية».
وطالبت مازاري الحكومة الباكسانية بالإعلان عن شروط وظروف الحلف الأمني مع السعودية ونوع المهام المنوطة بالجيش الباكستاني هناك.
وتساءلت مازاري: كيف وعلى أي أسس اتخذت الحكومة القرار؟ وهل كان قرار إرسال القوات قراراً حكومياً أم قراراً من الجيش؟
وأضاف التقرير أن النائبة شيرين مازاري تلمّح -بشكل غير مباشر- إلى التصور الشائع في باكستان حول مؤسسة الجيش القوية التي هي من تحدد أطر السياسة الخارجية وليس الجيش، عندما يتعلق الأمر بدول مثل السعودية وأميركا وأفغانستان وخصمها الهند.
ولفت التقرير إلى التداعيات الإقليمية لقرار إسلام آباد بإرسال جنود إلى السعودية، مشيراً إلى أن باكستان تشارك إيران -عدو السعودية- حدوداً طويلة ومسامية تمتد لـ 900 كيلومتر، فضلاً عن أن خُمس سكان البلد من الشيعة المرتبطين ثقافياً ودينياً بإيران.
تحذيرات
ويحذّر محللون من أن قرار الجيش الباكستاني بمساعدة السعودية يمكن أن يثير غضب الأقلية ويقوّض علاقة إسلام آباد مع طهران.
وقلل مسؤولون باكستانيون، خلال حديثهم مع «صوت أميركا»، من تلك المخاوف وأوضحوا أن إيران قد أُطلعت على قرار إرسال القوات إلى السعودية، عبر رئيس أركان الجيش الجنرال عمر جواد باجوا. ولكن شكّك معلقون باكستانيون -ومنهم المعلق السياسي ومقدم برنامج حواري تليفزيوني، طلعت حسين- في بيان الجيش بأن القوات الباكستانية لن تنشر خارج حدود السعودية.
وحذّر من العواقب طويلة الأمد على باكستان بسبب القرار، وقال إنه لا يمكن خداع الناس بالقول بأن جنود باكستان لن يغادروا حدود السعودية، في الحرب الجارية الآن في اليمن.


مصيركم يارفيق سيكون نفس كاذناب الجبان البشير !

صورة

صورة

ضيف

Re: إرسال قوات باكستانيه لحماية المهلكه السعودية؟

ارسال عن طريق ضيف » الجمعة فبراير 23, 2018 2:57 am

صحيفة بريطانية:
باكستان أرسلت 1000 جندي إلى السعودية لحماية الأمير محمد بن سلمان..


"ميدل إيست آي"

شارك بالموضوع