يوشك رجل منكم متكئآ على أريكته يحدث بحديث عني فيقول : بيننا وبينكم كتاب الله ، فما وجدنا فيه من حﻻل استحللناه وما وجدنا

صورة العضو الشخصية
محمد مأمون
User
User
مشاركات: 439
اشترك: الاثنين مايو 13, 2013 7:39 am

يوشك رجل منكم متكئآ على أريكته يحدث بحديث عني فيقول : بيننا وبينكم كتاب الله ، فما وجدنا فيه من حﻻل استحللناه وما وجدنا

ارسال عن طريق محمد مأمون » السبت ديسمبر 02, 2017 2:03 am

قال: وماذا تقول في قوله تعالى : ( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا )، وقوله تعالى ( واطيعوا الله واطيعوا الرسول .. ) وقوله ( ومن يطع الرسول فقد اطاع الله .. ) وقوله ( فليحذر الذين يخالفون عن امره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) .. بل وماذا تقول في قوله تعالى ( وما ينطق عن الهوى ، إن هو إﻻ وحي يوحى ) ..
وماذا تقول في قوله صلى الله عليه وسلم : يوشك رجل منكم متكئآ على أريكته يحدث بحديث عني فيقول : بيننا وبينكم كتاب الله ، فما وجدنا فيه من حﻻل استحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ، أﻻ وإن ما حرمه رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) مثل الذي حرم الله ..
وقوله صلى الله عليه وسلم : تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما : كتاب الله وسنة نبيه ..
وهو لم يفارق الحياة ( عليه الصﻻة والسﻻم ) إﻻ بعد أن تكامل بناء الشريعة .. وما كان بعد وفاته مما ثبت باجتهاد الصحابةوالتابعين فليس تشريعآ على الحقيقة وإنما هو توسع في تبسيط القواعد الكلية وتطبيقها على الحوادث الجزئية المتجددة .. واستنباط لﻷحكام من النصوص بفهمها والقياس عليها فيما لم يرد فيه نص ..

قلنا: أخي الكريم:
أولا الآية الكريمة :" وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا "
هذه الآية تتكلم عن الفيء ولا شيء غير الفيء :" وَمَا أَفَاءَ اللَّـهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ وَلَـكِنَّ اللَّـهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٦﴾ مَّا أَفَاءَ اللَّـهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّـهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّـهَ إِنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴿٧﴾

و لو افترضنا جدلا أن الآية تتكلم عن غير الفيء ، فالاية تقول :" وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا " ولا يوجد آية تقول : " وما آتاكم البخاري ومسلم فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا"

ثانيا: " واطيعوا الله واطيعوا الرسول"
طاعة الرسول تعني طاعة شخص الرسول في حياته ، ولا تعني طاعة سخافات مكذوبة ، تخالف كتاب الله ،على رسول الله وضعها الدجالون بعد وفاة رسول الله بمئات السنين، وهذا ما تؤكده رواياتكم التي تقدسونها : " أَطيعوني ما كنتُ بين أظهُرِكم ، و عليكم بكتابِ اللهِ ، أَحِلوا حلالَه ، و حرِّموا حرامَه / الراوي : عوف بن مالك الأشجعي | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترغيب| الصفحة أو الرقم: 42 | خلاصة حكم المحدث : صحيح.
.

ثالثا: وما ينطق عن الهوى ، إن هو إﻻ وحي يوحى هذه الآية الكريمة تتكلم عن القرآن ولا شيء غير القرآن.
أمثلة توضح أن ليس كل ما يقوله رسول الله هو وحي يوحى:
1- "عبس وتولى أن جاءه الأعمى"، هل كان عبوسه عليه الصلاة والسلام في وجه الأعمى وحي يوحى ، أم تصرف بشري!؟
2- وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّـهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّـهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّـهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّـهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ.
هل كان قوله هذا وحي يوحى ، أم تصرف بشري!؟
3-يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّـهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ"
هل كان تحريمه صلى الله عليه وسلم لما أحل الله له وحي يوحى ، أم تصرف بشري!؟
4- " عَفَا اللَّـهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُم حَتّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذينَ صَدَقوا وَتَعلَمَ الكاذِبينَ ﴿٤٣﴾
عندما أذن رسول الله للمخلفين عن ساعة العسرة بالتخلف هل كان ذلك وحي يوحى !؟

رابعا: " يوشك رجل منكم متكئآ على أريكته يحدث بحديث عني فيقول : بيننا وبينكم كتاب الله ، فما وجدنا فيه من حﻻل استحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ، أﻻ وإن ما حرمه رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) مثل الذي حرم الله "
طبعا هذه الرواية ظنية ، ولا تستطيع أن تقسم أن رسول الله قد قالها ، وإذا افترضنا صحتها فإن أول من جلس على أريكته وقال حسبنا كتاب الله حسب الروايات التي تؤمنون بها هو عمر بن الخطاب "عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال: لما حضر رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: هلم أكتب لكم كتابا لا تضلون بعده، فقال عمر: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد غلب عليه الوجع، وعندكم القرآن، حسبنا كتاب الله، ". رواه مسلم

حاشا لله أن نطعن بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم.
كل ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم على رؤوسنا وبأعيننا.
وحاشا لرسول الله أن يقول سخافات.




صورة العضو الشخصية
سلام
1000+ كاتب
1000+ كاتب
مشاركات: 3222
اشترك: الاثنين يوليو 02, 2012 3:55 pm

Re: يوشك رجل منكم متكئآ على أريكته يحدث بحديث عني فيقول : بيننا وبينكم كتاب الله ، فما وجدنا فيه من حﻻل استحللناه وما وج

ارسال عن طريق سلام » السبت ديسمبر 02, 2017 10:17 am

كل ما ذكرت هو اثبات لصحة سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ووجوب اتباعها

ذكرت:

1- "عبس وتولى أن جاءه الأعمى"، هل كان عبوسه عليه الصلاة والسلام في وجه الأعمى وحي يوحى ، أم تصرف بشري!؟
2- وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّـهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّـهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّـهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّـهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ.
هل كان قوله هذا وحي يوحى ، أم تصرف بشري!؟
3-يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّـهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ"
هل كان تحريمه صلى الله عليه وسلم لما أحل الله له وحي يوحى ، أم تصرف بشري!؟
4- " عَفَا اللَّـهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُم حَتّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذينَ صَدَقوا وَتَعلَمَ الكاذِبينَ ﴿٤٣﴾
عندما أذن رسول الله للمخلفين عن ساعة العسرة بالتخلف هل كان ذلك وحي يوحى !؟

وهي تصحيحات لإفعال الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه من الواجب على المؤمنين اتباع سنته ولم يتجاهلها الله تعالى على أساس إنها تصرفات شخصية.

شارك بالموضوع