بين العقل والنقل / حوار مع سلفي:

صورة العضو الشخصية
محمد مأمون
User
User
مشاركات: 439
اشترك: الاثنين مايو 13, 2013 7:39 am

بين العقل والنقل / حوار مع سلفي:

ارسال عن طريق محمد مأمون » الخميس نوفمبر 30, 2017 12:26 am

بين العقل والنقل / حوار مع سلفي:
هذا جزء من حوار تم بيني وبين زميلنا سلطان على منتدى الساحة العربية قبل خمس سنوات تقريبا، وقد سألني : هل أنت مسلم !؟
أخي سلطان ، السلام عليكم ورحمة الله :
نعم أنا مسلم أحفظ كتاب الله سبحانه وتعالى والحمد لله، وملتزم بالصلاة في المسجد منذ أربعة وثلاثين عاما، وكان عمري وقتها ستة وعشرين عاما . ولا أترك صلاة الجماعة والحمد لله إلا لعذر .
بين العقل والنقل :
1. أخي سلطان :
أتدري سبب تأخري بالصلاة حتى بلغ عمري ستة وعشرين عاما بالرغم من أنني من أسرة معروفة بالتدين ، وكنت في أحيان كثيرة أُجبر على الصلاة فأصلي بغير وضوء !!!؟
إنه العقل .
لقد كان السؤال الذي يمنعني من الصلاة ، هو : " إذا كان الله خلق الكون فمن خلق الله "
قبل أن أصلي مكثت ثلاث ليال أتقلب على الفراش ، وأُعمل ( عقلي ) في هذا السؤال ، حتى هداني الله سبحانه وتعالى بواسطة (العقل) الذي أودعه سبحانه وتعالى في الإنسان ، فقمت بحسابات رياضية كوني مدرس رياضيات ، وقمت بحساب أبعاد بعض الأجرام السماوية التي كانت معروفة في ذلك الوقت ( عام 1979م ) فحصلت على أرقام مذهلة ، فعلمت مقدار عظمة الكون ، وهداني ربي بواسطة (العقل ) الذي أودعه في الإنسان إلى النتيجة التالية :" إذا كان الكون بهذه العظمة ، فلا بد أن يكون من أوجد هذا الكون أعظم ،أي أن عظمة من أوجد هذا الكون تتجاوز مايسمونه في الرياضيات (نقطة اللانهاية ) ،فمن السخف أن أسال عمن أوجد هذا العظيم الذي أوجد الكون.فعبدت الله سبحانه ولم أترك عبادته يوما واحدا.
علمت عن طريق (العقل ) الذي وهبه الله سبحانه وتعالى للإنسان ،إذا بدأنا أن نسال من أوجد الخالق ، سينتج معنا سؤل آخر من أوجد الذي أوجد الخالق ، ثم من أوجد ألذي أوجد الذي أوجد الخالق ، وهكذا سيستمر السؤال .
إذا لا بد من وجود الأول .
نعم ، لابد من وجود الأول الذي أوجد كل شيء ، فعلمت أنه الله ، هو الأول الذي أوجد كل شيء، فعبدت الله سبحانه ولم أترك عبادته يوما واحدا
إنه العقل الذي أودعه الله سبحانه وتعالى في الإنسان ،وميز به الإنسان عن الحيوان ، وهو مناط التكليف فمن لا عقل له ، رُفع عنه التكليف.
نعم إنه العقل الذي تطالبني اليوم ( أنت وغيرك ) أن أدوس عليه بحذائي ، لأصدق روايات تخالف كتاب الله سبحانه وتعالى ولا يقبلها عقل من كان لديه مثقال ذرة من عقل .فقط لأن البخاري ومسلم رويا هذه الروايات ونسبوها زورا وبهتانا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم بريء من هذه الروايات
تريدني أن أصدق أن قردة زنت ورجمتها القردة :‏عن ‏ ‏عمرو بن ميمون ‏ ‏قال :" رأيت في الجاهلية قِرْدَةً، اجتمع عليها قِرَدَةٌ، قد زنت فرجموها فرجمتها معهم" ‏( البخاري :: فضائل الصحابة ؛ أيام الجاهلية)
تريدني أن أصدق أن جميع فئران العالم من بني إسرائيل الذين مسخوا ، فلذلك (جميع الفئران ) يشربون لبن الإبل ويشربون لبن الشاء ،فقدت أمة من بنى إسرائيل، لا يدري ما فعلت، ولا أراها إلا الفأر، ألا ترونها إذا وضع لها ألبان الإبل لم تشربه، وإذا وضع لها ألبان الشاء شربته"(متفق عليه. البخاري :بدء الخلق ؛ خير مال المسلم غنم يتبع بها شعف الجبال / مسلم : الزهد والرقائق ؛ في الفأر وأنه مسخ)
وتطلب مني إذا رأيت ثعبانا في بيتي أن آذنه ثلاثة أيام (إن بالمدينة جنا قد أسلموا، فإذا رأيتم منهم شيئا فآذنوه ثلاثة أيام، فإن بدا لكم بعد ذلك فاقتلوه، فإنما هو شيطان" ( مسلم : السلام ؛ قتل الحيات وغيرها)
2. تريدني أن أصدق أن كتاب الله سبحانه وتعالى لقيه التبديل والتحريف بعد وفاة رسول الله سبحانه وتعالى ، أصدق روايات سخيفة تزعم أن كتاب الله سبحانه وتعالى حُرّف ، وأترك كتاب الله سبحانه وتعالى الذي يقول " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون "
1- عن عائشة رضي الله عنها؛ أنها قالت: "كان فيما أنزل من القرآن: عشر رضعات معلومات يحرمن. ثم نسخن: بخمس معلومات. فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن فيما يقرأ من القرآن".( صحيح مسلم:كتاب الرضاع؛ باب التحريم بخمس رضعات)
2- عن علقمة قال قدمنا الشام فأتانا أبو الدرداء فقال أفيكم أحد يقرأ علي قراءة عبد الله فقلت نعم أنا قال فكيف سمعت عبد الله يقرأ هذه الآية " والليل إذا يغشى " قال سمعته يقرأ " والليل إذا يغشى " والذكر والأنثى قال وأنا والله هكذا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها ولكن هؤلاء يريدون أن أقرأ وما خلق فلا أتابعهم ( صحيح مسلم : كتاب صلاة المسافرين وقصرها ، باب ما يتعلق بالقراءات)
وفي رواية البخاري : " عن إبراهيم قال: قدم أصحاب عبد الله على أبي الدرداء، فطلبهم فوجدهم، فقال: أيكم يقرأ على قراءة عبد الله؟ قال: كلنا، قال: فأيكم أحفظ؟ فأشاروا إلى علقمة، قال: كيف سمعته يقرأ: "والليل إذا يغشى" قال علقمة: "والذكر والأنثى" قال: أشهد أني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ هكذا، وهؤلاء يريدونني على أن أقرأ: "وما خلق الذكر والأنثى" والله لا أتابعهم(صحيح البخاري ، كتاب التفسير ، وما خلق الذكر والأنثى )
3- عن أبي يونس مولى عائشة أنه قال أمرتني عائشة أن أكتب لها مصحفا وقالت إذا بلغت هذه الآية فآذني " حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى " فلما بلغتها آذنتها فأملت علي " حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر " وقوموا لله قانتين " قالت عائشة سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم ( صحيح مسلم ،كتاب المساجد ومواضع الصلاة،باب الدليل لمن قال الصلاة الوسطى صلاة العصر)
ارجو أن لاتقول لي إن القرآن أنزل على سبعة أحرف وهذه من الأحرف السبعة ، لأنها إن كانت كذلك فإنه يجوز أن يتعبد بها ، أي بمعنى إذا تعمد أحدنا أن يقرأ في صلاته : "والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ، والذكر والأنثى" دون أن يقرأ " وما خلق" تكون صلاته صحيحة.
وإذا تعمد أن يقرأ في صلاته " حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر " تكون صلاته صحيحة
ولا تقل لي : إن ما ذكرته أم المؤمنين رضي الله عنها ، هو تفسير وليس قرآنا لأن هذا غير صحيح، لأن الذي يفسر عندما يكتب مصحفا لا يفسر كلمة واحدة فقط من المصحف، والمصحف كُتب لها أصلا فليست بحاجة إلى كتابة تفسير كلمة واحدة فقط من المصحف ، ولكن الرواية تقول " سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم" أي انها جزء من القرآن ضاع بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم طبعا حسب الرواية ، أيضا انظر إلى حرف العطف " و " في الجملة " وصلاة العصر" وحرف الواو لايفيد التفسير كما هو معلوم عند أهل اللغة
هل تريدني أن أدوس على عقلي بحذائي ، وأصدق روايات رواها الشيخان تزعم أن الذي كان يوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هم من البشر:
1- "عن عائشة قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي امرأة من اليهود وهي تقول: هل شعرت أنكم تفتنون في القبور، قالت: فارتاع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: إنما تفتن يهود، قالت عائشة: فلبثنا ليالي، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هل شعرت أنه أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور، قالت عائشة: فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد يستعيذ من عذاب القبر" ( مسلم : المساجد ومواضع الصلاة ؛ استحباب التعوذ من عذاب القبر)
2- عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال قال ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏رضي الله عنه وافقت ربي في ثلاث فقلت يا رسول الله لو اتخذنا من ‏ ‏مقام ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏مصلى فنزلت ‏واتخذوا من ‏ ‏مقام ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏مصلى ‏ ‏وآية الحجاب ‏ ‏قلت يا رسول الله لو أمرت نساءك أن يحتجبن فإنه يكلمهن ‏ ‏البر ‏ ‏والفاجر ‏ ‏فنزلت ‏ ‏آية الحجاب ‏ ‏واجتمع نساء النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في الغيرة عليه فقلت لهن ‏ ‏عسى ربه إن طلقكن أن ‏ ‏يبدله ‏ ‏أزواجا خيرا منكن ‏فنزلت هذه الآية ‏ (صحيح البخاري : كتاب الصلاة ؛ باب استقبال القبلة )
هل تريد مني أن ادوس على عقلي بحذائي لأصدق أن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ظلوا يمارسون فاحسة المتعة في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي خلافة أبي بكر ، ختى نهاهم عنها عمر ؟
1- عن عطاء قدم جابر بن عبد الله معتمرا، فجئناه في منزله، فسأله القوم عن أشياء ثم ذكروا المتعة فقال: نعم، استمتعنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر"
(مسلم : النكاح ؛نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم ...)
2- "عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال‏: ‏كنا نغزو مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وليس معنا نساء، فقلنا ألا نختصي؟ فنهانا عن ذلك. فرخص لنا بعد ذلك أن نتزوج المرأة بالثوب، ثم قرأ: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ" (البخاري: التفسير؛ المائدة ، قوله: "يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم" 87)
تريدني أن أصدق أن عرش الرحمن يهتز لموت بشر :"عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ" متفق عليه
تريدني أن أصدق أن الله سبحانه وتعالى يتردد في الأفعال :"وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته" ( البخاري:كتاب الرقاق ؛ لتواضع)
تريدني أن أصدق أن الله سبحانه وتعالى خلق آدم على صورته :عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا قاتل أحدكم أخاه فليجتنب الوجه؛ فإن الله خلق آدم على صورته" (مسلم : البر والصلة والآداب ؛ النهي عن ضرب الوجه)
هذا القليل القليل من بعض ما وجدته في الصحيحين ، وإن شاء الله سبحانه وتعالى سأبين لكم كثيرا من هذه الأشياء في المستقبل القريب .
أخي الكريم : لقد عرضت جميع هذه الروايات على كتاب الله سيحانه وتعالى فوجدتها تخالف هذه الروايات ، فمن أصدق كتاب الله ، أم هذه الروايات !!!؟؟
ديننا الإسلامي الحنيف ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، بريئان من هذه الروايات.
هذه الروايات وضعت في القرنين الثاني والثالث الهجريين قبل تدوين الحديث ، حيث كان الحديث يتداول مشافهة على ألسنة الرواة.
البخاري ومسلم - رحمهما الله - دونا صحيحيهما في القرن الثالث الهجري ، حيث كانا يتلقيان الحديث مشافهة من ألسن الرواة.
لا يمكن لنص شفهي (غير كتاب الله سبحانه وتعالى ) أن يبقى يتداول مشافهة على الألسن عشرة أيام (عن فلان ، عن فلان ، عن فلان ، عن ...... )،دون أن يناله التبديل والتحريف والزيادة والنقصان ، ونحن هنا لا نتكلم عن أيام وإنما نتكلم عن قرنين ونصف من الزمان قبل أن يدون البخاري ومسلم صحيحيهما.
قبل أن تقول لي اعرض هذه الأشياء على العلماء فأجيبك لقد عرضتها على الإمامين الجليلين ابن حجر في كتابه فتح الباؤي ، والإمام النووي في كتابه شرح صحيح مسلم ، فما وجدت منهم إلا العجب العجاب
يقول ابن حجر في دفاعه عن حديث القردة الزانية :عن ‏ ‏عمرو بن ميمون ‏ ‏قال :" رأيت في الجاهلية قِرْدَةً، اجتمع عليها قِرَدَةٌ، قد زنت فرجموها فرجمتها معهم" ‏( البخاري :: فضائل الصحابة ؛ أيام الجاهلية )
يقول ابن حجر :, وَقَدْ ذَكَرَ أَبُو عُبَيْدَة مَعْمَر بْن الْمُثَنَّى فِي " كِتَاب الْخَيْل " لَهُ مِنْ طَرِيق الْأَوْزَاعِيِّ أَنَّ مُهْرًا أُنْزِيَ عَلَى أُمّه فَامْتَنَعَ , فَأُدْخِلَتْ فِي بَيْت وَجُلِّلْت بِكِسَاءٍ وَأُنْزِيَ عَلَيْهَا فَنَزَا , فَلَمَّا شَمَّ رِيح أُمّه عَمَدَ إِلَى ذَكَرِهِ فَقَطَعَهُ بِأَسْنَانِهِ مِنْ أَصْله , فَإِذَا كَانَ هَذَا الْفَهْم فِي الْخَيْل مَعَ كَوْنهَا أَبْعَد فِي الْفِطْنَة مِنْ الْقِرْد فَجَوَازهَا فِي الْقِرْد أَوْلَى" (فتح الباري : فضائل الصحابة ؛ أيام الجاهلية )
أخي الكريم العقل السليم لا يمكن أن يتناقض مع النقل السليم ، وإذا وجد تناقض إما في العقل أو النقل .
الله سبحانه وتعالى يطلب منا أن نتدبر القرآن .
ماذا ؟
نتدبر القرآن .
وكيف نتدبر القرآن ؟
نُعْمِلُ فيه عقولنا .
أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثير ا.
لقد تدبرت القرآن فلم أجد فيه اختلافا لا كثيرا ولا قليلا ، وتدبرت الصحيحين فوجدت فيهما من الاختلاف ما تشيب له العقول
اسمع :
ما عدد النساء اللاتي طاف عليهن نبي الله سليمان عليه السلام في ليلة واحدة !؟ ستون، سبعون، تسعون ،تسع وتسعون ، مائة !؟
1- "عن أيوب عن محمد عن أبي هريرة قال: كان لسليمان ستون امرأة، فقال لأطوفن عليهن الليلة فتحمل كل واحدة منهن فتلد كل واحدة منهن غلاما فارسا يقاتل في سبيل الله، فلم تحمل منهن إلا واحدة، فولدت نصف إنسان، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لو كان استثنى لولدت كل واحدة منهن غلاما فارسا يقاتل في سبيل الله" ( مسلم :الإيمان ؛ الاستثناء)
2- "عن طاوس عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال سليمان بن داود نبي الله: لأطوفن الليلة على سبعين امرأة كلهن تأتي بغلام يقاتل في سبيل الله، فقال له صاحبه أو الملك: قل: إن شاء الله، فلم يقل ونسي، فلم تأت واحدة من نسائه إلا واحدة جاءت بشق غلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ولو قال إن شاء الله، لم يحنث، وكان دركا له في حاجته" (مسلم :الإيمان ؛ الاستثناء)
3- "عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال سليمان بن داود: لأطوفن الليلة على سبعين امرأة تحمل كل امرأة فارسا يجاهد في سبيل الله، فقال له صاحبه: إن شاء الله فلم يقل، ولم تحمل شيئا إلا واحدا ساقطا أحد شقيه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لو قالها لجاهدوا في سبيل الله، قال شعيب وابن أبي الزناد تسعين وهو أصح" ( البخاري : الأنبياء ؛ قول الله تعالى ؛ ووهبنا لداود سليمان نعم العبد إنه أواب)
4- "عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال سليمان بن داود: لأطوفن الليلة على تسعين امرأة كلها تأتي بفارس يقاتل في سبيل الله، فقال له صاحبه: قل إن شاء الله، فلم يقل إن شاء الله، فطاف عليهن جميعا، فلم تحمل منهن إلا امرأة واحدة، فجاءت بشق رجل، وأيم الذي نفس محمد بيده، لو قال إن شاء الله لجاهدوا في سبيل الله فرسانا أجمعون" ( مسلم :الإيمان ؛ الاستثناء في الأيمان‏)
5- "عن‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال: ‏ ‏قال ‏ ‏سليمان بن داود ‏ ‏عليهما السلام: ‏ ‏لأطوفن الليلة بمائة امرأة تلد كل امرأة غلاما يقاتل في سبيل الله، فقال له الملك: قل إن شاء الله، فلم يقل، ونسي، فأطاف بهن ولم تلد منهن إلا امرأة نصف إنسان، قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم:‏ ‏لو قال إن شاء الله لم ‏ ‏يحنث،‏ ‏وكان أرجى لحاجته" (البخاري : النكاح ؛ قول الرجل لأطوفن الليلة على نسائي)
6- "عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال سليمان بن داود عليهما السلام: لأطوفن الليلة على مائة امرأة أو تسع وتسعين ، كلهن يأتي بفارس يجاهد في سبيل الله، فقال له صاحبه: قل إن شاء الله، فلم يقل إن شاء الله، فلم يحمل منهن إلا امرأة واحدة،جاءت بشق رجل، والذي نفس محمد بيده، لو قال إن شاء الله، لجاهدوا في سبيل الله فرسانا أجمـــــــــعون"(البخاري :الجهاد والسير؛ من طلب الولد للجهاد)
هذه خمس روايات يخالف بعضها بعضا ، ولو افترضنا صحة إحدى هذه الروايات الخمس، فلا بد أن تكون الأربع الأخرى غير صحيحة. ليس كل ما في الصحيحين صحيح .
مائة امرأة في ليلة واحدة، كل امرأة عشر دقائق ما بين دخول بيتها وخلع إزار وقضاء حاجته منها، ثم لبس الإزار والخروج إلى بيت المرأة الأخرى، الناتج سبع عشرة ساعة تقريبا في ليلة واحدة.
أخي سلطان : عندما قرأت كتاب النصارى المحرف والذي يسمونه مقدسا ، وجدت فيه من الخرافات الشيء الكثير ، فقلت وقتها " لو أن بابا الفاتيكان قرأ كتابهم المقدس لترك النصرنية ، لكثرة ما في ذلك الكتاب من سخافات "
وعندما قرأت الصحيحين علمت لِمَ يترك بابا الفاتيكان كتابهم المقدس .
هل تريد أن تعلم السبب ؟
السبب أنهم يقدمون النقل على العقل .
السبب أنهم ألغوا عقولهم ، وفالوا هذا الكتاب المقدس ، لا يجوز اعمال العقل فيه ، فكل ما فيه ، ومن يناقش شيئا مما في الكتاب المقدس يعتبر ( كافرا ، زنديقا ، ملحدا ) طبعا هذه العبارات التي نطلقها نحن المسلمين على من يتجرؤ ويناقش رواية من روايات الصحيحين.
المشركون حاربوا الدعوة الإسلامية لأنهم قدموا المنقول الموروث عن آبائهم على المعقول الذي خاطبهم به رسول الله صلى الله عليه وسلم من كتاب الله سبحانه وتعالى :بل قالوا إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون ( 22 ) وكذلك ما أرسلنا من قبلك في قرية من نذير إلا قال مترفوها إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون ( 23 ) سورة الزخرف
جميع مشركي العالم الهندوس والبوذيون وغيرهم يقدمون المنقول على المعقول: بل قالوا إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون
لا يمكن للعقل السليم أن يصطدم مع النقل السليم
أخي الكريم الله سبحانه وتعالى يدعونا إلى التدبر والتفكر وإعمال العقل ، وأنتم تدعوننا لإلغاء العقل ، فهل نطيعكم أم نطيع ىالله ؟
كلمة يعقلون وردت في كتاب الله سبحانه وتعالى 22 مرة
وكلمة تعقلون وردت في كتاب الله سبحانه وتعالى 24 مرة
وكلمة يتفكرون والتفكر في الشيء هو إعمال العقل فيه وردت في كتاب الله سبحانه 11 مرة
وكلمة تتفكرون وردت في القرآن 3 مرات
هل تعلم أخي الكريم أن عدم استعمال العقل هو السبب في دخول أصحاب النار النار.
وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير



صورة العضو الشخصية
سلام
1000+ كاتب
1000+ كاتب
مشاركات: 3228
اشترك: الاثنين يوليو 02, 2012 3:55 pm

Re: بين العقل والنقل / حوار مع سلفي:

ارسال عن طريق سلام » الخميس نوفمبر 30, 2017 10:04 am

اذا كان عقلك قد خانك في البداية بخصوص وجود الله ، فما يضمن لك أنه لا يزال يخونك في الايمان بسنة نبيه

شارك بالموضوع