ردي على رجل يحدث عن رسول الله بخلاف القرآن ليس ردا على النبي صلى الله عليه وسلم ولا تكذيبا له

صورة العضو الشخصية
محمد مأمون
User
User
مشاركات: 434
اشترك: الاثنين مايو 13, 2013 7:39 am

ردي على رجل يحدث عن رسول الله بخلاف القرآن ليس ردا على النبي صلى الله عليه وسلم ولا تكذيبا له

ارسال عن طريق محمد مأمون » الأحد نوفمبر 05, 2017 1:58 am

"ردي على رجل يحدث عن رسول الله بخلاف القرآن ليس ردا على النبي صلى الله عليه وسلم ولا تكذيبا له، ولكنه رد على من يحدث عن رسول الله بالباطل، والتهمة دخلت عليه وليس على نبي الله."
أبو حنيفة النعمان - صاحب المذهب الحنفي -



صورة العضو الشخصية
سلام
1000+ كاتب
1000+ كاتب
مشاركات: 3215
اشترك: الاثنين يوليو 02, 2012 3:55 pm

Re: ردي على رجل يحدث عن رسول الله بخلاف القرآن ليس ردا على النبي صلى الله عليه وسلم ولا تكذيبا له

ارسال عن طريق سلام » الأحد نوفمبر 05, 2017 9:04 am

ممتاز وأنا معكم في هذا.
التحدي الآن:
أحضر لي حديث واحد في صحيح البخاري ومسلم يخالف القرآن قطعياً .
حديث واحد فقط ، وسنثبت لك أنه لا يناقض
وفضلاً منك عدم نسخ ولصق عشرات الأحاديث مرة واحدة.


صورة العضو الشخصية
سلام
1000+ كاتب
1000+ كاتب
مشاركات: 3215
اشترك: الاثنين يوليو 02, 2012 3:55 pm

Re: ردي على رجل يحدث عن رسول الله بخلاف القرآن ليس ردا على النبي صلى الله عليه وسلم ولا تكذيبا له

ارسال عن طريق سلام » الاثنين نوفمبر 06, 2017 9:27 am



يشرح هذا الحديث الحديث الصحيح الآخر: ": ((يسب بنو آدم الدهر، وأنا الدهر، بيدي الليل والنهار)).
والحديث: (( وعن الإمام أحمد بلفظ: ((لا تسبوا الدهر؛ فإن الله عز وجل قال: أنا الدهر، الأيام والليالي لي، أجددها وأبليها))

قال الشافعي وأبو عبيدة وغيرهما في تفسير قوله صلى الله عليه وسلم : " لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر " كانت العرب في جاهليتها إذا أصابهم شدة أو بلاء أو نكبة قالوا : " يا خيبة الدهر " فيسندون تلك الأفعال إلى الدهر ويسبونه وإنما فاعلها هو الله تعالى فكأنهم إنما سبوا الله عز وجل لأنه فاعل ذلك في الحقيقة فلهذا نهى عن سب الدهر بهذا الاعتبار لأن الله تعالى هو الدهر الذي يصونه ويسندون إليه تلك الأفعال .

وقال النووي :

قالوا: هو مجاز وسببه أن العرب كان شأنها أن تسب الدهر عند النوازل والحوادث والمصائب النازلة بها من موت أو هرم أو تلف مال أو غير ذلك فيقولون " يا خيبة الدهر " ونحو هذا من ألفاظ سب الدهر فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر " أي : لا تسبوا فاعل النوازل فإنكم إذا سببتم فاعلها وقع السب على الله تعالى لأنه هو فاعلها ومنزلها ، وأما الدهر الذي هو الزمان فلا فعل له بل هو مخلوق من جملة خلق الله تعالى .

ومعنى " فإن الله هو الدهر " أي : فاعل النوازل والحوادث وخالق الكائنات

صورة العضو الشخصية
سلام
1000+ كاتب
1000+ كاتب
مشاركات: 3215
اشترك: الاثنين يوليو 02, 2012 3:55 pm

Re: ردي على رجل يحدث عن رسول الله بخلاف القرآن ليس ردا على النبي صلى الله عليه وسلم ولا تكذيبا له

ارسال عن طريق سلام » الاثنين نوفمبر 06, 2017 9:29 am

والغلط في قول الكفار هو استخدامهم لفظ الدهر بمفهومه الدنيوي، أي الوقت الذي يمضي في هذه الدنيا، ولم يستخدموه بمعناه الغيبي وهو إرداة الله في تسيير الأمور والحوادث.

شارك بالموضوع