الأحاديث كلها آحاد ، ولا يوجد أحاديث متواترة

صورة العضو الشخصية
محمد مأمون
User
User
مشاركات: 434
اشترك: الاثنين مايو 13, 2013 7:39 am

الأحاديث كلها آحاد ، ولا يوجد أحاديث متواترة

ارسال عن طريق محمد مأمون » الأحد نوفمبر 05, 2017 12:07 am

قالوا: أنتم تنكرون أحاديث متواترة ثابتة في الصحيحين.
قلنا :
أولا: وجود الحديث في الصحيحين لا يعني أنه متواتر.
ثانيا: التواتر اللفظي لا وجود له ، وجميع الرويات هي روايات آحاد وباعتراف ابن حبان وهو من أكابر من تسمونهم علماء الحديث.
يقول ابن حبان في مقدمة صحيحه: " فأما الأخبار فإنها كلها أخبار آحاد لأنه ليس يوجد عن النبي صلى الله عليه و سلم خبر من رواية عدلين روى أحدهما عن عدلين وكل واحد منهما عن عدلين حتى ينتهي ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما استحال هذا وبطل ثبت أن الأخبار كلها أخبار الآحاد وأن من تنكب عن قبول إخبار الآحاد فقد عمد إلى ترك السنن كلها لعدم وجود السنن إلا من رواية الآحاد".
الرابط:
http://islamport.com/w/mtn/Web/3005/58.htm#

أما ابن تيمية ، فلما علم عدم وجود أحاديث متواترة لجأ إلى التحريف في مصطلح التواتر فقال:
وأما عدد ما يحصل به التواتر، فمن الناس من جعل له عددًا محصورًا، ثم يفرق هـؤلاء، فقيـل‏:‏ أكثر مـن أربعـة، وقيل‏:‏ اثنا عشر، وقيل‏:‏ أربعون، وقيل‏:‏ سبعون، وقيل‏:‏ ثلاثمائة وثلاثة عشر، وقيل‏:‏ غير ذلك‏.‏ وكل هذه الأقوال باطلة؛ لتكافئها في الدعوي‏.‏
والصحيح الذي عليه الجمهور أن التواتر ليس له عدد محصور، ...... ، فرب رجلين أو ثلاثة يحصل مـن العلم بخبرهم ما لا يحصل بعشرة وعشرين، لا يوثق بدينهم وضبطهم"
الرابط:
https://books.google.jo/books?id=McxHCw ... A9&f=false
وهذا يعني أن التواتر عند ابن تيمية قد يحصل برواية رجلين أو ثلاثة رجال فقط.



صورة العضو الشخصية
سلام
1000+ كاتب
1000+ كاتب
مشاركات: 3215
اشترك: الاثنين يوليو 02, 2012 3:55 pm

Re: الأحاديث كلها آحاد ، ولا يوجد أحاديث متواترة

ارسال عن طريق سلام » الأحد نوفمبر 05, 2017 8:59 am

لا يهم عدد الأشخاص الذين رووا الحديث ما داموا أناس ثقات معروف عنهم الصدق
في حياتك اليومية يا محمد مأمون هل تشترط التواتر لتصديق ما يأتيك من الأخبار؟
لو جائك جارك اليوم التي تعرف من ثلاثين سنة أنه أنسان يتقي الله ، يصلي ويصوم وأخبرك أن ولده قد توفاه الله، فهل ستصدقه أو أنك ستقول له : والله لن أصدق يا أخي حتى يأتيني هذا الخبر من عدة أشخاص؟
من يفكر بهذه الطريقة هو إنسان يحتقر عقله قبل احتقار حديث رسول الله الصحيح الذي رواه الثقات عن الثقات. ويدعو الى هدم الإسلام من صرحة فكل الأحكام الشرعية كالزكاة والصلاة والحج والجهاد والنكاح تأتي من سنة المصطفى الصحيحية
قال تعالى:
وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
لو كان الله مكتفياً بالقرآن لأنزله دفعو واحدة وما كان هناك حاجة لوجود الرسول صلى الله عليه وسلم ومكوثه في الدعوة 23 عاماً يبين للناس دينهم. ولقال لهم كما تريد أنت أن تقول لهم: أمامكم القرآن وعقولكم ولستم في حاجة إلى سنتي بعد اليوم.


شارك بالموضوع