المسيح الدجال ومستقبل البشرية القرون القادمة !


صورة العضو الشخصية
محمد مأمون
User
User
مشاركات: 438
اشترك: الاثنين مايو 13, 2013 7:39 am

Re: المسيح الدجال ومستقبل البشرية القرون القادمة !

ارسال عن طريق محمد مأمون » الاثنين أكتوبر 16, 2017 7:25 am

لعل الدجال أكبر كذبة في التاريخ الإسلامي
رسول الله صلى الله عليه وسلم بريء من جميع الخرافات التي تتحدث عن شيء اسمه دجال
من هو الدجال ؟
حسب الأحاديث التي جاءت في الصحيحين، فإن الدجال هو إحدى الشخصيتين التاليتين:
1. الدجال: رجل لا يعلم ولادته، وهو موجود في جزيرة مقطوعة عن العالم، رآه تميم الداري ورفاقه في حديث الجساسة، ووصفه: "أعظم إنسان رأيناه قط خلقا، وأشده وثاقا، مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد"
2. أو الدجال: هو ابن صياد، غلام يهودي كان يعيش في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وردت أحاديث كثيرة في الصحيحين، تزعم: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام كانوا يظنون أنه هو الدجال، بل لقد كان" عمر يحلف على ذلك عند النبي صلى الله عليه وسلم فلم ينكره النبي صلى الله عليه وسلم (رواه مسلم)
إذا كان الدجال هو الرجل الذي رآه تميم الداري في حديث الجساسة؛ فهذا يعني أن أحاديث ابن صياد غير صحيحة، وإذا صحت الأحاديث في ابن صياد؛ فهذا يعني أن حديث الجساسة غير صحيح؛ وهذا يعني في كلتا الحالتين: أن ليس كل ما في الصحيحين صحيح.
صفات الدجال :
1- الدجال يعلم الغيب : "...فقال أخبروني عن نخل بيسان، قلنا عن أي شأنها تستخبر؟ قال أسألكم عن نخلها، هل يثمر؟ قلنا له نعم، قال: أما إنه يوشك أن لا تثمر، قال: أخبروني عن بحيرة الطبرية، قلنا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: هل فيها ماء؟ قالوا هي كثيرة الماء، قال: أما إن ماءها يوشك أن يذهب): (حديث الجساسة ، رواه مسلم)
2- الدجال يرزق من يشاء بغير حساب
3-الدجال يمنع الرزق عمن يشاء:
4- الدجال يحيي ويميت
قلنا: يا رسول الله، وما إسراعه في الأرض؟ قال: كالغيث استدبرته الريح، فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون له، فيأمر السماء فتمطر ، والأرض فتنبت، فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذرا وأسبغه ضروعا وأمده خواصر، ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون عليه قوله، فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم، ويمر بالخربة فيقول لها: أخرجي كنوزك، فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل، ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض، ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه يضحك"( رواه مسلم )
لقد أعطوا الدجال بخبثهم ودهائهم، صفات الألوهية، فزعموا أنه يحيي ويميت، وأنه يأمر السماء فتمطر على الذين يؤمنون به ويأمر الأرض فتنبت لهم،ويمنع الرزق عن الذين لا يؤمنون به، وأوهموا الناس أنه لا يمكن التمييز بين الدجال وبين الله سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا إلا بأن الله ليس بأعور وأن المسيح الدجال أعور: "عن عبد الله بن عمر ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بين ظهراني الناس المسيح الدجال فقال : إن الله ليس بأعور، ألا إن المسيح الدجال أعور عين اليمنى، كأن عيينة عنبة طافية..."(متفق عليه )
وتناسوا أن الله "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير"
وتناسوا أن الله سبحانه وتعالى "لا تدركه الأبصر وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير"، لقد تناسوا جميع صفاته العليا سبحانه وتعالى واوهموا الناس أنه لايمكن التمييز بين الله سبحانه وتعالى وبين الدجال ، إلا بأن الله ليس بأعور وأن المسيح الدجال أعور!!!!
ما السبب في ذلك ياترى!؟
السبب واضح فهم ينتظرون "مَسيحَيْن اثنين"، المسيح الدجال، والمسيح الذين يقولون أنه هو ألله "لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم" ( المائدة:72) سبحان الله وتعالى عنا يقولون علوا كبيرا.
وكيف يمكن التمييز بينهما1؟
المسيح الدجال أعور،والمسيح الحقيقي ليس بأعور .
ولذلك كذبوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وزعموا أنه قال :" إن الله ليس بأعور، ألا إن المسيح الدجال أعور عين اليمنى،
أين يوجد الدجال ؟ ومن أين سيخرج الدجال !؟
الأحاديث التي تذكر الجهة التي يأتي منها الدجال تظهر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بأنه إنسان متردد الذي لا يعلم شيئا ، وإنما يتكهن عن الجهة التي يخرج منها الدجال، وهو غير متيقن من الجهة التي يخرج منها الدجال ، وفي هذا إساءة وأي إساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
......ألا أنه في بحر الشام، أو بحر اليمن، لا بل من قبل المشرق، ما هو من قبل المشرق، ما هو من قبل المشرق، ما هو، وأومأ بيده إلى المشرق،( حديث الجساسة الذي رواه مسلم.)
.......إنه خارج خلة بين الشام والعراق، فعاث يمينا وعاث شمالا، يا عباد الله، فأثبتوا (رواه مسلم )
يتبع الدجال ، من يهود أصبهان ، سبعون ألفا . عليهم الطيالسة ( رواه مسلم)
أين يوجد الدجال ؟ ومن أين سيخرج الدجال !؟
من بحر الروم أم من بحر اليمن أم من قبل المشرق أم ما هو من قبل المشرق ، من خراسان، أم من بين الشام والعراق ؟؟؟؟؟؟ هل هو في جزيرة في البحر أم هو في جزيرة في البر ، أين الدجال ، ومن أين سيخرج الدجال ؟؟؟؟
هذا النوع من الروايات وضع في القرنين الثاني والثالث الهجريين بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم باكثر من مائتي سنة حيث كان الحديث يتداول مشافهة على ألسن الرواة
لا يمكن لنص شفهي ( غير كتاب الله سبحانه وتعالى) أن ييقى يتداول مشافهة على الألسن عشرة أعوام دون أن يناله التبديل والتحريف والزيادة والنقصان ، ونحن هنا لا نتكلم عن أعوام وإنما نتكلم عن قرون ( مائتين وخمسين سنة تقريبا) حيث دون البخاري ومسلم صحيحيهما في القرن الثالث الهجري

صورة العضو الشخصية
سلام
1000+ كاتب
1000+ كاتب
مشاركات: 3309
اشترك: الاثنين يوليو 02, 2012 3:55 pm

Re: المسيح الدجال ومستقبل البشرية القرون القادمة !

ارسال عن طريق سلام » الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 1:34 am

أمثالك سيكونون من أول المؤمنين به.

ضيف

Re: المسيح الدجال ومستقبل البشرية القرون القادمة !

ارسال عن طريق ضيف » الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:00 am

ياصاحب الموضوع اختصر الطريق وبالتوفيق لك :
اعتنق البوذيه
او
النصرانيه
او
المجوسيه
او
اليهوديه
او
الهندوسيه
او
كن من الملاحده
او
الشيوعيين
او أعبد
النمل او الفرج او القرده او الثعابين
وريح نفسك وجمجمتك !

شارك بالموضوع