آية الحجاب ، هل هي خاصة بنساء النبي ، أم عامة في جميع نساء المؤمنين.

صورة العضو الشخصية
محمد مأمون
User
User
مشاركات: 438
اشترك: الاثنين مايو 13, 2013 7:39 am

آية الحجاب ، هل هي خاصة بنساء النبي ، أم عامة في جميع نساء المؤمنين.

ارسال عن طريق محمد مأمون » السبت أكتوبر 14, 2017 6:24 am

قلنا: آية الحجاب خاصة بنساء النبي ، وليست عامة في جميع نساء المؤمنين.

قال: امي وامك واختك واختي وكل نساء المسلمين هم بمفهوم القران نساء النبي وأمهاته وبناته واخواته.
القرآن نزل علي وعليك وعلى كل الناس .
لا يوجد شي اسمه ايات خاصة .

قلنا: وهل الآية الكريمة : "يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرًا ". هل هذه الآية خاصة بنساء النبي أم هي عامة في جميع نساء المؤمنين.
يعني هل تشمل هذه الآية الكريمة أيضا : " امي وامك واختك واختي وكل نساء المسلمين" : " مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرًا "
هناك آيات خاصة بنساء النبي ولا تشمل " امي وامك واختك واختي وكل نساء المسلمين"
أرجو أن تقرأ آية الحجاب كاملة من أولها إلى آخرها ليتبين لك أنها خاصة بنساء النبي عليه السلام وبيوت النبي ولا تشمل أمي وأمك وأختك وأختي وكل نساء المسلمين.
آية الحجاب : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَـكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّـهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّـهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّـهِ عَظِيمًا ﴿٥٣﴾" سورة الأحزاب.



الحقيقة

Re: آية الحجاب ، هل هي خاصة بنساء النبي ، أم عامة في جميع نساء المؤمنين.

ارسال عن طريق الحقيقة » السبت أكتوبر 14, 2017 7:36 am

الله علل الامر بالحجاب بقوله : ذلك اطهر لقلوبكم وقلوبهن
افلا تحب الطهارة لزوجتك وابنتك واخنك كما احبها الله لرسوله ولنسائه

شارك بالموضوع