ما هو حكم النقاب في الإسلام !؟.

شارك بالموضوع
صورة العضو الشخصية
محمد مأمون
User
User
مشاركات: 301
اشترك: الاثنين مايو 13, 2013 7:39 am

ما هو حكم النقاب في الإسلام !؟.

ارسال عن طريق محمد مأمون » الأربعاء أكتوبر 11, 2017 12:31 am

ما هو حكم النقاب في الإسلام !؟.
وهل يجب على المرأة المسلمة أن تغطي وجهها أمام الرجال الأجانب !؟
أولا : الحجاب يعني الساتر كالجدار أو الباب أو ما شابه ذلك ، ولا يعني غطاء الوجه وليس نوعا من اللباس.
ثانيا: آية الحجاب خاصة برسول الله عليه الصلاة والسلام :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَـكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّـهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّـهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّـهِ عَظِيمًا ﴿٥٣﴾

ثالثا : " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ"
الآية الكريمة تقول :" ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ"
المطلوب هنا من إدناء الجلابيب أن يعرفن
أن تعرف المرأة أنها امرأة شريفة بنت فلان من الناس تحافظ على نفسها بإدناء جلبابها عليها ، فلا يجرؤ أحد على إيذائها.
الآية الكريمة تقول :" ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ"
فرق كبير بين : " ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ" وبين " ذلك أدنى ألا يعرفن"

رابعا : " وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ "
الله سبحانه وتعالى أمر المرأة بأن تضرب بخمارها على جيبها ، والجيب هو فتحة الثوب من أعلى الصدر، وهذا لا يشمل تغطية الوجه ، بل العكس هو دليل على جواز كشف المرأة لوجهها.

خامسا: وجود آيات صريحة بكشف المرأة المسلمة لوجهها:
1- " لَّا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ"
وحسن المرأة لا يظهر إلا من خلال إظهار وجهها ز
تنويه ، حسنهن : تعني جمالهم ولا تعني حسن أخلاقهن، ولو كان المقصود حسن اخلاقهن لذكرت ألاية ذلك صراحة.
2- وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِن رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ"

ولا بد للمرأة حين الشهادة أن تعرف من قبل الدائن والمدين ، وكذلك أمام القاضي في حالة وقوع خلاف حول الدين ، وهذا لا يكون إلا بكشف وجهها.



شارك بالموضوع